كلمة معالي مدير الجامعة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه ، أما بعد :

فها هي جامعة الإمام محمد بن سعودالإسلامية انطلاقاً من رسالتها وتحقيقاً لأهدافها ، وتنفيذاً للتوجيهات السامية، وتطلعات القيادة الرشيدة، وعلى رأسها ملك الحكمة والسداد والإنسانية، خادم الحرمين الشريفين الملك/سلمان بن عبدالعزيز  آل سعود ـــ أيده الله وحفظه ـــ وسمو ولي عهده الأمين الأمير/محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله وسمو ولي ولي العهد الأمير/ محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو أمير منطقة الرياض ـــ حفظه الله ـــ تتميز في توفير بيئة جاذبة ، ترعى الشباب والفتيات ، وتحقق لهم مناشط وفعاليات ، وبرامج وخدمات في فترة الإجازات ، حتى أصبحت هذه الأندية ، التابعة للجامعة مضرب المثل ومحط النظر ، وموضع الثقة ، وصار التنافس بين الأولياء ، فيمن يحظى بفرحته الالتحاق بهذه الأندية ، وما كان هذا ليتم لولا فضل الله جل وعلا وكرمه، فهو الذي مَنَّ ويسر ، ثم الدعم والرعاية والمساندة اللا محدودة التي حظيت بها الجامعة من القيادة الحكيمة ، والحكومة الرشيدة ، استشعاراً منهم لمسؤوليتهم أمام الله عن هذا النشء المبارك في هذه الأجواء التي تكتنفهم فيها مخاطر عظيمة ـ وتتخطفهم أيدي المتربصين بهم من شياطين الجن والإنس ، وإدراكاً منهم ـــ أيدهم الله ـــ للدور المبارك الذي تقوم به هذه الأندية في احتواء الشباب ورعايتهم والمحافظة على أوقاتهم ، وتنشئتهم التنشئة الصالحة القائمة على أسس قويمة ، وثوابت راسخة ، تأخذ بهم إلى منهج الوسط وتنأى بهم عن الغلو والشطط ، وتحميهم من بيئات الانحراف في طرفية المذمومين وهذا الدور هو جزء من رسالة هذه المؤسسة العلمية الشرعية الوطنية ، والجامعة العريقة تجاه الشباب خصوصاً والمجتمع عموماً ، تعتمد فيه على استشراف المستقبل ، ودراسة الماضي ، وتهتم من خلاله ببناء العقول على أصول المنهجية الوسطية المنضبطة ، وتوجيه الفكر توجيهاً متيناً يؤسس على التحاور والتوجيه لتكون مخرجات هذه الاندية المباركة التابعة لهذه الجامعة عقولاً صنعتها أيدٍ مخلصة محبة لدينها ووطنها وولاة أمرها ، متحملة للأمانة والمسؤولية الكاملة في ظل التيارات المنحرفة المتطرفة ، وستظل هذه الأنشطة بيئة للتميز والإبداع ، مستمرة في تحقيق مسيرة النجاح آخذه بكل سبل التطوير والارتقاء نحو الأفضل ، وفي الختام أتقدم بالشكر والعرفان لمعالي وزير التعليم الذي لا يألو جهداً في خدمة الجامعة وتسخير كل مأمن شأنه انطلاقة التعليم العالي لتحقيق الأهداف المرجوة منه ، ولزملائي العاملين في هذا النادي كل الشكر والتقدير على مابذلوه من جهود مباركة كانت سبباً بعد الله سبحانه وتعالى فيما تحقق من نجاح وتميز والذي يحققه هذا النادي عاماً بعد عام، وأن يجعل كل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم , وأن يحفظ علينا ديننا وأمننا ، ويوفق ولاة أمرنا إلى كل خير ويجعل ماقدموه ويقدمونه في موازين حسناتهم إنه سميع مجيب، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *